الثلاثاء، 24 مايو 2011

الرئيس الجزائري أعزب ومفجّر الثورة من المغرب



هي تصريحات أنقلها اليكم من خلال العنوان ،ليست تجنّيا مني ولابحثا عن الأضواء كما يعتقد المرضى المزمنون الذين ألفت تعليقاتهم،
ولا تصيّدا  للعثرات كما يردّد دائما أئمة السي سي بي...

إنّها تصريحات منسوبة  "للرئيس" الجزائري الأسبق أحمد بن بلة ،الذي تمّ الانقلاب عليه يوما من طرف أحد من نعنيهم.
 نقلت جزءا منها جريدة الخبر اليومية بتاريخ 11/05/2011 نقلا عن جريدة لوجون أفريك المنشورة بتاريخ 10/05/2011 كما جاء على لسان جريدة الخبر .

لو قال هذا الكلام أحد من خصوم بوتفليقة  أو من معارضيه لشكّك الناس في صدقيته ،ولربما اتهم بالخيانة العظمى من طرف المدّاحين والزرناجية ،لكن أن يصدر هذا الكلام  من أحد أبناء منطقته تلمسان، فالمسألة مجرد نكتة كماهي النكتة الرائجة  حول العلم الوطني "الله غالب" .

لقد طُلب  من مسعود بن الربيع  "سابقا " منشط برنامج تلفزيوني  خاص بالمرشحين في الانتخابات الرئاسية سنة 1999    ، أن لايذكر مكان ميلاد وعزوبة  بوتفليقة ،حسب معلوماتي الخاصة من مصادر لايرقى اليها الشك  ...

 وهاهو الممنوع والمحرّم على الصحافة آنذاك  ،يصدر من أحمد بن بلة  ابن المنطقة والدوّار ،وهو الذي تمّ ترميم بيته على حساب خزينة الشعب  كما بلغني  من نفس المصدر....والذي قال هو الاخر بأن  أصوله مغربية .

 عبد العزيز بوتفليقة أوعبد القادر لزعر  من مواليد وجدة  المغربية ،والأمر هو نفسه بالنسبة لوزير داخليته السابق" العقون" يزيد زرهوني ،ونائب الوزير الاول الحالي أحمد أويحيى .

الأغرب هو أن يطلع علينا سي أحمد بن بلة مدعيا بأنه هو أول نوفمبر، طبعا في غياب أصحاب الموستاش...
لست أدري ماسبب الصراع إذن بين الجزائر والمغرب طالما أن من حكمونا مغاربة ،ولمذا هذا الودّ الحميمي الزائد عن اللّزوم  ياترى بين فرنسا وبين هؤلاء القوم طالما أنهم هم من حاربها كما يزعمون ؟"للتذكير أن بن بلة كان برتبة مساعد في الجيش الفرنسي "

إن الدستور الجزائري يمنع ترشح العزّاب ، ولكن كما يقال بالجزائرية ، لمن تحكي زابورك ياداوود ؟
لعلّ المشرّع المغربي  أو الغربي هو الآخر كان يعني الشباب الذين ليست لهم امكانية الزّواج ،ولم يكن يقصد من يمتلك أموال قارون
ويتحدث  عن قيمة المرأة في الدستور المفترض ،كما تحدث عنها من قبل وتحدث عن الرموز الثورية ...وما إن تمّ تعديل الدستور ،خرجت علينا امرأة جزائرية يقال لها جميلة بوحيرد...هكذا ... والعهدة على الراوي، أنها تبحث عن من يتكفّل بعلاجها    .

 ماذا بقي لكم أيها الجزائريون من مجد ومن تاريخ ، ومن عزةّ وكرامة ،وأول نوفمبر مغربي ورئيسكم  كذلك ؟
ألم أقل لكم أيها الجزائريون أيام الحملة الاعلامية المقيتة التي شنّها بعض "المرتزقة" المصريين على شهدائنا وعلى ثورتنا في أحد تعليقاتي،  أنه سيأتي اليوم ،إن لم يكتب التاريخ  بأيادي أمينة كتابة صحيحة،سيطلع عليكم أناس من الرّوس ومن كلّ مكان ،مدّعين بأنهم هم من قاموا بالثورة ،وساعتها سيصبح الجزائريون هم من يسبّ الثورة ويسب المجاهدين ؟...

شيء جميل أن يعترف الانسان بأصله  ،والأجمل هو أن يبقى وفيا لاصوله لايتنكر اليها كالحمار...لكن أن يخفي رئيس ميلاده على موقع الرئاسة في سيرته الذاتية  وولد من ، وأين درس؟  ويترشح مخالفا للدستور ويصل الى الرئاسة خلافا للدستور
...ثم يعبث به كل يوم، ويأتي من لايستح ويحدثنا عن تعديل الدستور مع أن الدستور يمنع المترشح الاعزب والذي أوتي به من المغرب
فشرّ البلية مايضحك...

 نورالدين خبابه
24/05/2011

3 التعليقات:

إرسال تعليق

((من كان يؤمن بالله واليوم الآخر فليقل خيراً أو ليصمت))