الأحد، 29 مايو، 2011

عبد المجيد مناصرة من سكيكدة ''المشاورات الجارية بيروقراطية وخالية من الرغبة في التغيير''


قال عبد المجيد مناصرة، أمس، في لقاء مع أنصار ''جبهة التغيير الوطني'' غير المعتمدة
 بسكيكدة، إن المواطنين ''في أمسّ الحاجة إلى التغيير الهادئ، أمام الاحتجاجات والتوترات الحالية المطالبة بالتغيير في العالم العربي والتي جاءت بعد يأس الشعوب من أنظمتها''.

وذكر مناصرة أن الجزائر ''لها فرصة الاختيار في التغيير الهادئ، لأن التغيير يكون بأيدينا وليس بأيدي الأجانب، خاصة وأن الجزائر قد جربت كل المحن وفي مقدمتها العشرية السوداء، ويجب أن تكون هناك انتخابات حرة ونزيهة وتغيير من أجل حكومة عادلة وبرلمان قوي وقضاء مستقل وإعلام حر''. ويرى مناصرة أن توفر هذه الشروط يجعل الجميع مرتاحا.

وعن المشاورات الجارية بإشراف عبد القادر بن صالح، قال وزير الصناعة الأسبق إنها ''بيروقراطية وخالية من الحماس في التغيير''.
وأوضح مناصرة أن التغيير ''لا يتماشى مع إرادة تخدير الشعب وسياسة الإقصاء ولا بتغيير القديم بالقديم لأنه لا يصنع الجديد''.
وعن حزبه الجديد جبهة التغيير الوطني، التي يعتبر مناصرة متحدثا باسمها، قال أمام أنصاره الذين كان من بينهم أحد أبناء الراحل محفوظ نحناح، الذي تمر ذكرى وفاته الثامنة، إن وزارة الداخلية لا تؤسس حزبا بل هي تمنح الاعتماد الذي لا نزال في انتظاره. معرجا على نقاط من حياة الشيخ نحناح.
29-05-2011 سكيكدة: عباس فلوري
الخبر

0 التعليقات:

إرسال تعليق

((من كان يؤمن بالله واليوم الآخر فليقل خيراً أو ليصمت))