الاثنين، 16 مايو، 2011

العنعنة وصاحب القرار

سأل التلميذ مُعلّمه يوما ًوأردف قائلا:
شيخنا الفاضل مامعنى العنعنة ؟
فأجابه أن تقول عن ،عن
هل معنى ذلك ياشيخ عن يزيد ؟
لا لا هذه ليست عنعنة
كيف ياشيخ إذن ؟
إذا أردت أن تعرف مصدر القرار
تأكد أن له عدّة أستار

لايستطيع أن يصل اليها كلّ من تمتم أو ثار
من أجل أن تصل اليها لابّد أن تقوم اليل وتحيى النهار
تصعد الجبال وتقطع الأنهار
تعطي درهما ليصبح بعد ذلك دينار
ولكي يأمنوك عليك بتنفيذ الدسائس وحفظ الأسرار
لم أفهم ياشيخ ماتعنيه ؟
يابني، عليك أن تتعلم أبجديات الحوار والحديث
إذا أردت المعرفة فدقق نظرك لتعرف من هو الوريث
هل تقصد ياشيخ من عُين خليفة له ؟
لنتأكد من فطنتك يابني هات مثال
شيخنا الفاضل قيل وقال وكثرة سؤال
ليس هذا ماطلبتك
طيب ،عن نوار ، عن نائلة، عن أنيس ، عن علي ، عن يزيد ، عن المالي
أنت قريب من الإجابة واصل
عن دليلة ،عن جمال، عن فوضيل ،عن عبد العزيز، عن عبد القادر
عن يس، عن جري، عن بشير ،عن توفيق، عن عبد العزيز
لقد أخطأت ،هناك جرح وتعديل
كيف ياشيخ لم أفهم هذا العلم ؟
وصلت إلى نقطة تقاطع فاحذر من المنعرجات حتى لاتميل
آه فهمت عنك ياشيخنا ،تقصد المؤكد والموثوق والمطلع والحصري؟
بالضبط إذا أردت أن تفتح صحيفة أو أن تُشهر في قناة
عليك أن لاتقفز على التدرّج

إذا أردت أن تصعد السلّم فابدأه من الدّرجة الأولى
لكن لاأضمن لك النهاية
هناك الكثير ممّن لم يُحسنوا الحساب
أغلقت في وجوهم الأبواب
وطُردوا شرّ طردة كالكلاب
آه فهمت ياشيخ الآن مامعنى العنعنة
عن نائلة ،عن أنيس، عن علي، عن فوزي عن اسماعيل، عن توفيق أنه قال:
عن نوار ،عن يحيى ، عن فوضيل ، عن فوزي ، عن اسماعيل ، عن توفيق رضي الله عنه أنه قال :
الآن تستطيع أن تنصرف يابني لقد فهمت الدرس.
14-05-2010
نورالدين خبابه

0 التعليقات:

إرسال تعليق

((من كان يؤمن بالله واليوم الآخر فليقل خيراً أو ليصمت))