السبت، 18 يونيو 2011

فرنسا تزود الجزائر بسفن حربية قيمتها 130 مليون أورو



18-06-2011 الجزائر: حفيظ صواليلي
وفد عسكري ألماني لترسيم عقد فرقاطات ''ميكو200''
 أفادت مصادر عليمة لـ''الخبر'' بأن المجموعة الفرنسية المتخصصة ''أوسيا'' أنهت تسليم 21 سفينة دورية للبحرية وخفر السواحل الجزائرية بقيمة إجمالية تقدر بـ130 مليون أورو، موازاة مع سعي فرنسي لافتكاك عقد طائرات الهيلكوبتر، والذي يتضمن 40 وحدة.
 تأتي هذه التطورات في سياق رغبة فرنسية في التموقع مجددا في هذا المجال الذي يعرف منافسة كبيرة، حيث يتواجد وفد عسكري ألماني بالجزائر منذ 15 جوان الجاري لترسيم عقد تزويد الجزائر بفرقاطتين من طراز ميكو .200

وأوضحت نفس المصادر أن وجود الوفد الألماني بالجزائر يعكس التوجه الجزائري لتنويع مصادر اقتناء العتاد العسكري، خاصة لفائدة القوات البحرية، حيث يرتقب بالإضافة إلى تزويدها من ألمانيا بفرقاطات ''ميكو ''200 المحسنة والمطورة مقارنة بالنماذج المسلمة لجنوب إفريقيا، أن تستفيد من سفن طرادة ''كورفيت'' من سلاح البحرية البريطانية قريبا، إلى جانب سفن الإنزال التي قامت إيطاليا بتزويد الجزائر بها. كما تسعى إيطاليا إلى التفاوض حول تزويد الجزائر بمدمرة واحدة على الأقل.

في نفس السياق، أنهت المجموعة الفرنسية ''أوسيا'' صفقتها مع الجزائر، حيث ستتسلم البحرية الجزائرية الشهر المقبل سفينتين للدورية والحراسة بطول 30 مترا، لينتهي بالتالي أحد أهم عقودها المبرمة، موازاة مع تكثيف فرنسا من خلال مديرية الصناعة البحرية التابعة لوزارة الدفاع مساعيها الرامية إلى افتكاك باريس عقد الفرقاطات الكبيرة ''3000 إلى 4000 طن وأكثـر''، حيث قدمت فرنسا عرضا مغريا في مواجهة العرض الإيطالي بالخصوص لتزويد الجزائر بفرقاطات ''فريم''.

يأتي ذلك في الوقت الذي بدأ فيه المصنع الفرنسي -الألماني -الإسباني ''أوروكوبتار''  حملة أيضا للحصول على عقد تزويد القوات الجوية والشرطة والدرك والحماية المدنية بحوامات من طراز ''ايكوراي'' بالخصوص، والتي سبق للأمن الوطني الجزائري والحماية المدنية أن اقتنتها، حيث ترغب الجزائر في الحصول على حوالي 40 حوامة من مجموعة ''أغوستا'' الإيطالية، وقد حصلت الجزائر على عدة أصناف من طائرات مروحية من أوروكوبتر، منها ''أ350 ب'' و''أس355 أف''2 لفائدة القوات الجوية، و''أأس 355 أن'' للدرك الوطني، ونماذج من طائرات مروحية ايكوراي'' للأمن الوطني والحماية المدينة، وهي غالبا من فرنسا.

الخبر

1 التعليقات:

إرسال تعليق

((من كان يؤمن بالله واليوم الآخر فليقل خيراً أو ليصمت))