الأحد، 3 يوليو 2011

الثعلب والدجاجات

الثعلب والدجاجات

في إقامة الميثاق ،دجاجات يبضن باللإسترزاق
إحداهن حبلى سفاحا، وأخرى أنجبت مُعاق
في قصر الثعلب ذكرحسن،ومطلّقات يعقدن عليه الافاق
تاجر، وفاجر ،وساحر ،إلتقوا بمكرهم على مائدة النفاق

الثعلب والدجاجات

الخروف بمنطق الثعلب ذئب  ، والأمين خائن وسرّاق
من والاه نجا من غدره ،ومن عارضه أصبح إبنا عاق
حرّش عليه كلابه  ،فأضربوا عليه الخناق
سجنوه وعذّبوه أو نفوه ، وتلك  قمّة الأخلاق

الثعلب والدجاجات

لاطالة عمر الثعلب،لابدّ من ثقافة الشّقاق
غذاؤها فرّق تسد ، وعلاماتها البُصاق
الحمار خبير وباحث  ،والنّملة   تسابق البُراق
في القبة البيضاء  بني ويوي ،وفي الاعلام بني مشتاق

الثعلب والدجاجات

جاهل يشرف على التربية  ،وفاسقة تزرع السّحاق
في شهر الاستقال حرّية ، يغوص عنها الشباب في الأعماق
منهم من اختار الموت انتحارا ، ومنهم من  آثر الاستنشاق
مجاهد بربطة العنق يتبجّح  ، والجزائر يذبحها طرطاق

الثعلب والدجاجات

نورالدين خبابه
 عشية جويلية 2011

0 التعليقات:

إرسال تعليق

((من كان يؤمن بالله واليوم الآخر فليقل خيراً أو ليصمت))