الجمعة، 15 يوليو، 2011

الكلب التائب

تحيّة لكم يامن تفقهون كلامي
تحية للواعين من الشّباب

علا نباحُ كلب هذه الأيام
 من دبره يقتات، ويدّعي أنّه تاب

زاده  وشاية وعمالة
 وسياسته  لعنُ وسباب

أراد أن يصعد سلّما بمكيدة
فرشيته  بموبيد الذّباب

يعيش الشريف في راحة ظمير
والمجرم في كوابيس وعذاب

لكل فرعون موسى
ولقلب العدوّ سهام وشهاب

سيبقى  نهيق الحمار ظاهرة
 مهما علا فلن يضرّ السّحاب

 الأسدُ أسدٌ مهما غيرت ملبسه
و الكلبُ لورصّعته ذهبا ،من الكلاب

نورالدين خبابه
15 جويلية 2011

2 التعليقات:

  • السلام عليكم ورحمة الله وبركاته. فيمن كتبت هذه القصيدة.
    راك عندك موهبة كبيرة في الشعر منين جات.

    16 يوليو، 2011 1:11 ص

  • بارك الله فيك يا خونا نورالدين, تحية الحارة من ولاد البلاد في ألمانيا و المحبين لقناة الاذاعة وطني ..
    انشاء الله تتحول اذاعة وطني الى قناة راديو فضائية تسمع في كل العالم و خاصة في الجزائر

    24 يوليو، 2011 2:30 م

إرسال تعليق

((من كان يؤمن بالله واليوم الآخر فليقل خيراً أو ليصمت))