السبت، 25 فبراير، 2012

دعا إلى طرد السفير السوري ربيعي يطالب بوتفليقة بـ''تطمينات'' حول التشريعيات


25-02-2012 سكيكدة: عباس فلوري

دعا الأمين العام لحركة النهضة، فاتح ربيعي، السلطات الجزائرية إلى طرد السفير السوري وأن تقدم ما يتحاج إليه الشعب السوري من مساعدة، واصفا الفيتو الروسي والصيني بأنه ''لم يكن لسواد عيون السوريين بل كان لمصالحهما''.

وهاجم ربيعي في تجمع بسكيكدة أمس، السلطة ''العاجزة عن توفير قارورة غاز بوتان وفتح المسالك التي قطعتها الثلوج. وبخصوص نزاهة الانتخابات قال ربيعي ''كرامة المواطن هي أن يكون له الفضل وتعطى له الكلمة من خلال صناديق الاقتراع وبعيدا عن التزوير والتحريف. ولكن من يقول بأنه يريد تنظيم انتخابات نظيفة عليه أن يكون صادقا في كلامه، فعلى الرئيس أن يعطي تطمينات للطبقة السياسية بمجموعة إجراءات من شأنها أن تضفي الشفافية والمصداقية لتجعل انتخابات 10 ماي عرسا لجميع الجزائريين''.

وبمناسبة ذكرى تأميم المحروقات، قال ربيعي ''أتمنى أن تكون هذه المناسبة لكل الجزائريين، وليس لحزب أو مجموعة أو أحزاب تدور في فلك السلطة، فعندما نتحدث عن تأميم المحروقات فإنما نتحدث عن استرجاع الجزائر لجزء مهم من سيادتها واستقلالها. ونحن في حركة النهضة نرى أنه من الأسس التي يبنى عليها الاقتصاد الوطني هي القطاعات الإستراتيجية، إذ يجب أن تبقى في يد الدولة وهي ليست ملكا للأشخاص وإنما هي ملك للشعب''.
الخبر

0 التعليقات:

إرسال تعليق

((من كان يؤمن بالله واليوم الآخر فليقل خيراً أو ليصمت))