الأربعاء، 2 مايو، 2012

الكأس الثامنة لوفاق سطيف


نهائي كأس الجزائر لكرة القدم 2012
شباب بلوزداد 1 ـ وفاق سطيف 2 (بعد الوقت الإضافي)
02-05-2012 الجزائر: رفيق وحيد

الثامنة لأبناء عين الفوارة
توج فريق وفاق سطيف بكأس الجمهورية لعام 2102، في طبعتها الثامنة والأربعين، بعد تغلبه، مساء أمس، على شباب بلوزداد بنتيجة (1/2) بعد الوقت الإضافي، في النهائي الذي احتضنه ملعب 5 جويلية بعد انتهاء الوقت الرسمي بالتعادل (1/1).

 توج وفاق سطيف، الذي خلف شبيبة القبائل في سجل المنافسة، بالكأس الثامنة في ثمانية نهائيات، بعد التي فاز بها في مواسم 1963، 1964، 1967، 1968، 1980، 1989، .2010
وقد عرفت المرحلة الأولى سيطرة سطايفية، حيث بادر أشبال المدرب غيغر بتهديد مرمى الحارس أوسرير مبكرا، وكانت البداية بقذفة عودية في الدقيقة الخامسة مرت جانبية، ليرد عليه عمور من الشباب بمخالفة في الدقيقة 15، لكن دون تشكيل خطورة على مرمى الحارس بن حمو.  وكلل ضغط الوفاق في الدقيقة 22 بهدف السبق إثر مخالفة حشود من بعد  35مترا، خادعت الحارس البلوزدادي. هذا الهدف أنعش المباراة أكثر وحاول عواد التصويب لكن الحارس بن حمو أبعد الخطر.
وبحث الوفاق عن هدف ثان يحسم به المباراة في مرحلتها الأولى عن طريق توزيعة بن موسى التي وجدت رأسية تيولي في الدقيقة 28، مرت فوق الإطار، لينهي الشباب الشوط الأول بمحاولة ربيح في الدقيقة 41، لكن دون جدوى.
الشوط الثاني شهد استفاقة أشبال المدرب جمال مناد وكثفوا من محاولاتهم الهجومية، لكن الحارس السطايفي بن حمو واصل التألق بإبعاد الخطر.  وكاد مكحوت من الشباب، بعد عمل فردي، يعدل النتيجة بقذفة من خارج 18 مترا ارتطمت بالقائم الأيمن للحارس بن حمو، ليرد عليه جابو مراوغا الدفاع لكن أوسرير أنقذ الموقف في نهاية المطاف.
وتواصلت الحملات الهجومية للشباب بحثا عن هدف التعادل، حيث أبعد بن حمو قذفة ربيح في الدقيقة 66 بصعوبة، ونفس اللاعب بكرة مقوّسة في الد70 مرت فوق العارضة. وانتظر أنصار الشباب إلى غاية الدقيقة 81، خرباش يوزع والحارس بن حمو يتدخل بقبضة يديه، لتجد ربيح الذي مرر ناحية عمور، هذا الأخير وضع الكرة في الشباك معدلا النتيجة.  وحاول الوفاق ترجيح الكفة في الدقائق الأخيرة من زمن المباراة، ورغم استفادته من مخالفة خطيرة في الدقيقة 84، إلا أن قذفة بن موسى مرت فوق الإطار.
وبعد انتهاء الوقت الرسمي بالتعادل الإيجابي، دخل الوفاق بقوة، وبعد محاولة خرباش من جانب الشباب في 91، مارس أشبال المدرب غيغر ضغطا شديدا كلل بهدف ثان في الد 96عن طريق بن موسى بقذفة قوية في حدود منطقة  18مترا، خادعت الجميع وسكنت شباك الحارس أوسرير.
رد البلوزداديون كان سريعا عن طريق ربيح في الدقيقة 98 بمخالفة مباشرة أبعدها بن حمو بصعوبة.
وفي المرحلة الثانية من الوقت الإضافي واصل البلوزداديون ضغطهم، في حين اعتمد الوفاق على الهجومات المعاكسة على غرار محاولة البديل ناجي في الدقيقة 106مرت جانبية. وضيّع أكساس فرصة تعديل النتيجة في الدقيقة 115، حيث فقد توازنه وكان الحارس بن حمو أسرع منه. وكاد جابو يضيف الهدف الثالث في الدقيقة الأخيرة عندما انطلق كالسهم، ولكن الحارس أوسرير أبعد الكرة في آخر لحظة، لتنتهي المقابلة بفوز الوفاق الذي عاد إلى الديار بالكأس الثامنة.


سجل كؤوس وفاق سطيف
؟ 21 ماي 3691  ملعب 20 أوت بالعناصر (إعادة لعب النهائي)
وفاق سطيف - ترجي مستغانم   2 ـ 0
الأهداف: كوسيم (د33) وماتام (د88)
؟71 ماي 1964 (ملعب 20 أوت بالعناصر)
وفاق سطيف - مولودية قسنطينة 2 ـ 1
الأهداف: بن كاري (د02 ود64) لوفاق سطيف وبودماغ (د44) لمولودية قسنطينة
؟18 جوان 1967 (ملعب 02 أوت بالعناصر)
وفاق سطيف - شبيبة سكيكدة 1 ـ 0
الأهداف: كوسيم (د86).
؟91 ماي 1968 (ملعب 02 أوت بالعناصر)
وفاق سطيف - نصر حسين داي 3 ـ 2
الأهداف: كوسيم (د21) وبويعشي (د48 ضد مرماه) وصالحي (د611) لوفاق سطيف
سعدي (د74)، أعوار (د06) لنصر حسين داي
؟02 جوان 1980 (ملعب 5 جويلية)
 وفاق سطيف - اتحاد الجزائر   1 ـ 0
الأهداف: عرابات (د86) لوفاق سطيف
؟ 32 جوان 1989 (ملعب 5 جويلية)
وفاق سطيف - مولودية باتنة   1 ـ 0
الأهداف: غريب (د78) لوفاق سطيف
؟1 ماي 2010 (ملعب 5 جويلية)
وفاق سطيف - شباب باتنة        3 ـ 0
الأهداف: حسين مترف (63 و27) وصوالح (96 ضد مرماه)
؟1 ماي 2012 (ملعب 5 جويلية)
وفاق سطيف - شباب بلوزداد      2 ـ 1
الأهداف: حشود (22) بن موسى (69) للوفاق
عمور (18) للشباب
تتويجات الأندية
1963 : وفاق سطيف
1964 : وفاق سطيف
1965 : مولودية سعيدة
1966 : شباب بلكور
1976 : وفاق سطيف
1968 : وفاق سطيف
1969 : شباب بلكور
1970 : شباب بلكور
1971 : مولودية الجزائر
1972 : حمراء عنابة
1973 : مولودية الجزائر
1974 : اتحاد الحراش
1975 : مولودية وهران
1976 : مولودية الجزائر
1977 : شبيبة القبائل
1978 : شباب بلوزداد
1979 : نصر حسين داي
1980 : وفاق سطيف
1981 : اتحاد الجزائر
1982 : دينامكية بناء الجزائر
1983 : مولودية الجزائر
1984 : مولودية وهران
1985 : مولودية وهران
1986 : شبيبة القبائل
1987 : اتحاد الحراش
1988 : اتحاد الجزائر
1989 : وفاق سطيف
1990 : لم تجر
1991 : اتحاد بلعباس
1992 : شبيبة القبائل
1993 : لم تجر
1994 : شبيبة القبائل
1995 : شباب بلوزداد
1996 : مولودية وهران
1997 : اتحاد الجزائر
1998 : وداد تلمسان
1999 : اتحاد الجزائر
2000 : شباب بني ثور (ورفلة)
2001 : اتحاد الجزائر
2002 : وداد تلمسان
2003 : اتحاد الجزائر
2004 : اتحاد الجزائر
2005 : جمعية الشلف
2006 : مولودية الجزائر
2007 : مولودية الجزائر
2008 : شبيبة بجاية
2009 : شباب بلوزداد
2010 : وفاق سطيف
2011  :شبيبة القبائل
2012 : وفاق سطيف

ثلاثة ملايير سنتيم للشباب والوفاق
 سلم رئيس الجمهورية، عبد العزيز بوتفليقة، أمس، بالقاعة الشرفية لملعب 5 جويلية (الجزائر) صكوكا مالية للسيدين عز الدين غانا وعبد الحكيم سرار، وهما رئيسا شباب بلوزداد ووفاق سطيف، على التوالي، بمناسبة تأهل الفريقين للنهائي الثامن والأربعين لكأس الجزائر في كرة القدم.  وحسب مصادر مقربة من الفاف، فإن كل صك حصل عليه الفريقان، حمل مبلغا ماليا قدره 3 ملايير سنتيم. كما حظي منشطا كأس الجزائر العسكرية، وهما فريقا الناحية العسكرية الأولى وقيادة الدرك الوطني، بمكافأة مالية، سلمها بوتفليقة للعميد مقداد بن زيان رئيس مصلحة الرياضات العسكرية.


أصداء.. أصداء.. أصداء

تفتيش في الطرقات ومداخل الملعب
عمدت الشرطة إلى تفتيش الأنصار في الطرقات وأيضا في مداخل الملعب، وقد لوحظ أعوان الأمن بالزي المدني، وهم يوقفون السيارات التي تقل الأنصار، وتطلب منهم النزول وتفتيش دقيق للسيارات، وإلى جانب ذلك، فقد قامت الشرطة بتشديد إجراءات التفتيش للأنصار في أكثر من مدخل إلى ملعب 5 جويلية.
مقر الفاف بسيدي موسى... تحفة رياضية
قام رئيس الجمهورية، عبد العزيز بوتفليقة، أمس، قبل حضوره النهائي، بزيارة لمختلف هياكل المركز الفني للاتحادية الجزائرية لكرة القدم بسيدي موسى.
وحضر الرئيس بوتفليقة، الذي كان مرفوقا بوزير الشباب والرياضة، الهاشمي جيار، عرضا مصورا قدمه مدير المركز الفني، حميد حداج، الذي تطرق لمختلف مراحل تشييد الموقع والمشاريع المستقبلية المدرجة ضمن برنامجه.
وأوضح حداج أن الفاف اقتنت قطعة أرضية لبناء ملعب رابع (بالعشب الطبيعي).
الشاب توفيق للتشجيع على الروح الرياضية
قام الشاب توفيق بترديد أغان متوجها للأنصار لتشجيعهم على إظهار الروح الرياضية، وقد تجاوب الأنصار مع الأغاني من الجانبين.
الملعب يمتلئ على الساعة الثانية
امتلأت مدرجات ملعب 5 جويلية عن آخرها على الساعة الثانية، ولم يبقى أي مكان شاغرا بالملعب رغم سعته الكبيرة.
بلقايد صاحب الرقم القياسي
يلعب فاروق بلقايد المقابلة النهائية السادسة له في مشواره، ولعب نهائيين لكأس الجزائر مع شبيبة القبائل، ولعب واحدة مع اتحاد الجزائر وأخرى مع مولودية الجزائر، كما لعب النهائي رفقة وفاق سطيف أمام شباب باتنة، ولقاء أمس، هو النهائي السادس له، وهو صاحب الرقم القياسي.
عمّور يلعب النهائي الخامس وبن عبد الرحمن الثاني
يلعب عمّور، لاعب شباب بلوزداد، المقابلة النهائية لكأس الجزائر للمرة الخامسة في مشواره، وفاز في مناسبتين مع اتحاد الجزائر، فيما انهزم مرتين مع نفس الفريق، إلى جانب نهائي أمس رفقة الشباب. وبدوره، يشارك زميله في الفريق، بن عبد الرحمن، في النهائي الثاني له، حيث لعب المرة الأولى النهائي الموسم الماضي، رفقة اتحاد الحراش، إلى جانب نهائي أمس، مع الشباب.
أوسرير يشارك، رغم الإصابة
خاطر مدرب شباب بلوزداد، جمال مناد، بإشراك الحارس أوسرير، برغم الإصابة التي كان يشتكي منها، وقد كان مقررا أن يشارك الحارس دحمان، إلا أن المدرب مناد تراجع عن قراره، بعد الأداء السيء الذي قدمه دحمان في لقاء الشباب مع شباب باتنة.
دقيقة صمت على الراحل بن بلة
التزم الحاضرون بملعب 5 جويلية بالوقوف دقيقة صمت ترحما على الرئيس الأسبق، أحمد بن بلة، الذي وافته المنية قبل أسابيع.
اللقاء تأخر بنصف ساعة
انطلقت المقابلة متأخرة عن موعدها المحدد سابقا بقرابة نصف ساعة، وكان السبب الأول في التأخر بروتوكوليا.
10 آلاف البطاطا
هتف أنصار الفريقين في ملعب 5 جويلية، بالقول 10 آلاف البطاطا، وقد رغب الأنصار لفت انتباه المسؤولين في الحكومة إلى غلاء المعيشة والمادة الأولى في نظام استهلاك الجزائريين.
حاليلوزيتش يعاين اللاعبين
كان مدرب ''الخضر''، وحيد حاليلوزيتش حاضرا في لقاء نهائي كأس الجزائر، إلى جانب رئيس الفيفا، جوزيف بلاتير، ورئيس الكاف، عيسى حياتو.
عودية يستفز أوسرير
حاول لاعب الوفاق، عودية، استفزاز الحارس أوسرير بعد فتح الوفاق باب التسجيل عن طريق حركة قام بها اللاعب السابق لشباب بلوزداد، أغضبت حارس الشباب.
مناصرو الوفاق يتحدون الأمن
رغم الإجراءات الأمنية المشددة لمنع إدخال الألعاب النارية إلى الملعب، إلا أنه لوحظ إشعال الألعاب النارية في المدرجات المخصصة لأنصار الوفاق، بعد تسجل الهدف الأول.
لاعبو الوفاق يحملون حمّار على أكتافهم
حمل لاعبو وفاق سطيف رئيس الفريق، حسان حمّار، على أكتافهم للاحتفال بالتتويج بالكأس، وفضل اللاعبون القيام بدورة وهم يحملون الرئيس تكريما للرجل الذي تفانى في خدمة الوفاق.
إذابة الجليد بين جيّار وروراوة
لوحظ أن وزير الشباب والرياضة، الهاشمي جيار، ورئيس الفاف، محمد روراوة، وهما يتبادلان الحديث في الملعب، بعد فترة زمنية طويلة، عرفت العلاقة بينهما برودة، خاصة بسبب ملف الاحتراف.
بلاتير يغادر قبل تسليم الكأس
فضل رئيس الفيفا، جوزيف بلاتير، مغادرة مدرجات ملعب 5 جويلية، قبل تسليم الكأس للوفاق. وقد طرحت مغادرته للملعب عدة تساؤلات، في وقت كان بلاتير منتظرا منه تسليم الكأس رفقة بوتفليقة، الذي استقبل بلاتير قبل انطلاق المقابلة في القاعة الشرفية للملعب.
غيغر يستوقف بوتفليقة
استوقف مدرب وفاق سطيف، غيغر، الرئيس عبد العزيز بوتفليقة، بعض الدقائق، عندما جاء ليتسلم ميداليته، وقد بدا أن غيغر كان متحمسا لنقل انشغالاته إلى الرئيس، إلى درجة أن بوتفليقة استدعى وزير الشباب والرياضة، الهاشمي جيار، ليستفسره عما طرحه عليه المدرب السويسري.
الاحتفال على الطريقة الأوروبية
احتفل وفاق سطيف بالتتويج بالكأس على الطريقة الأوروبية، حيث صعد اللاعبون فوق منصة التتويج فوق الميدان لرفع الكأس وترديد الأغاني احتفالا بالكأس الثامنة التي توج بها الفريق.  
 

100 مليون سنتيم لكل لاعب نظير التتويج
 صرح رئيس النادي الهاوي لوفاق سطيف، حسان حمّار، أنه يحضّر مفاجأة للاعبيه بمنحهم مكافأة مالية نظير التتويج بكأس الجمهورية، معتبرا تتويج الوفاق ثمرة المجهودات التي بذلها الجميع في الفريق، وإيمان الأنصار بقدرات الشبان والدم الجديد الذي تم ضخه في الفريق هذا الموسم. وحسب مصادر عليمة، فإن إدارة الوفاق خصصت منحة قدرت بـ001 مليون سنتيم لكل لاعب نظير الفوز بالكأس.

تصريحات


مدرب وفاق سطيف ألان غيغر
''حديثي مع بوتفليقة كان خاصا''
 اعترف مدرب وفاق سطيف، ألان غيغر، أن الفوز بكأس الجزائر لم يكن من بين أهداف الفريق، ومع ذلك، قال المدرب، إنه مسرور بالتتويج، الذي سيعطي الفريق، حسبه، حافزا للرهان على لقب البطولة. وقال إن تتويج فريقه بالكأس يمنح الفرصة للوفاق للجمع بين الكأس واللقب، مؤكدا أن لا رئيس شبيبة القبائل، محند شريف حناشي ولا رئيس ناد آخر اتصل به، وأوضح أنه حتى مسؤولي الوفاق لم يطلبوا منه تجديد العقد الذي يربطه بالوفاق حتى الآن، وقال إنه في حال أن المسؤولين في الوفاق يطلبون منه التجديد، سيضع وقتها شروطا، منها تجديد التشكيلة، على وجه الخصوص. ولم يرغب غيغر الكشف عن فحوى الحديث الذي جرى بينه وبين الرئيس بوتفليقة، وقال إن الحديث كان خاصا.
لاعب شباب بلوزداد، أحمد مكحوت
''تأسفت لخسارة الكأس''
 صرح لاعب شباب بلوزداد، أحمد مكحوت، أنه متأسف لخسارة الكأس، وقال إن الشباب خلق عدة فرص للتهديف، إلا أن الحظ، في تقديره، كان إلى جانب الوفاق.  وشدد اللاعب أن فريقه لن يترك اللقب يفلت منه بعد خسارة نهائي الكأس، مضيفا أن فرص الفريق ما تزال قائمة للفوز باللقب.
قائد الوفاق، مراد دلهوم
''سنتفرغ للبطولة الآن''
 بدا مراد دلهوم، قائد وفاق سطيف، أكثر لاعبي الفريق سعادة بنيل الكأس، حيث قال ''لم تذهب مجهوداتنا هباء منثوار، الحمد لله توجنا بهذه الكأس التي ستبقى ذكرى غالية بالنسبة إلي''. وأضاف دلهوم ''واجهتنا عدة صعوبات في المقابلة، بحكم تجربة الشباب، لكن الحمد لله تمكنا من تجاوزها بنجاح''. ورغم وقع الفرحة، إلا أن دلهوم قال ''سنتفرغ حاليا للقب البطولة، وسنقول كلمتنا إن شاء الله''.
مدافع شباب بلوزداد، أمين أكساس
'' سنرمي بكل ثقلنا في البطولة''
 قال لاعب شباب بلوزداد، أمين أكساس، إن خسارة الكأس تعد خيبة كبيرة بالنسبة له، وأضاف أن الكأس لم تكن هدفا لفريقه، إلا أنه أكد أن الفريق عندما يبلغ المقابلة النهائية، لا بد عليه أن يفوز بها. وأوضح أن الشباب لو فاز باللقاء أمام شباب باتنة، لكان اللاعبون، في تقديره، في أفضل أحوالهم المعنوية، وبالتالي كان بإمكانهم أن يكون رد فعلهم مختلفا في نهائي الكأس، ومع ذلك، بدا أكساس راضيا بمردود الفريق، خاصة في الشوط الثاني. ووعد المدافع بأن فريقه لن يفرط في اللقب، بعدما خسر الكأس.
رئيس شركة الوفاق، عبد الحكيم سرار
''سنحتفظ بغيغر وهدفنا الثنائية''
 أكد رئيس مجلس إدارة شركة وفاق سطيف، عبد الحكيم سرار، أن إدارته ستجدد الثقة في المدرب السويسري آلان غيغر، معترفا بالعمل الكبير الذي أنجزه في الفريق ومساهمته في تتويج الوفاق بكأس الجمهورية. وقال سرّار إنه في قمة السعادة بهذا الإنجاز ويراهن فريقه على رفع تحد جديد واستهداف لقب البطولة للاحتفال بثنائية هذا الموسم وتأكيد العودة القوية للوفاق.
مدرب شباب بلوزداد يصرح
''حققت أكثر من أهدافي ولا أستطيع العمل في مثل هذه الظروف''
 بدا مدرب شباب بلوزداد، جمال مناد، متأثرا من تضييع فريقه كأس الجمهورية.  وقال مناد، عقب نهاية المباراة، إن النتائج التي حققها بقيادته الفريق إلى النهائي فاقت كل التوقعات والأهداف التي سطرها مع الإدارة عندما تولى تدريب الفريق.  وأضاف مناد أنه اتفق مع الإدارة على لعب الأدوار الأولى في البطولة، وهو ما حققه لحد الآن. وعن الهزيمة التي مني بها الفريق ضد شباب باتنة، رد مناد قائلا: ''لم أفضل كأس الجمهورية على حساب البطولة، وأي مدرب لو كان مكاني، لاتبع نفس السيناريو واحتفظ ببعض الركائز تحسبا لمباراة النهائي، لقد لعبنا مباراة كبيرة، ففريقي سيطر وخلق الفرص.. وفريق آخر توج، وهذه هي كرة القدم''.  وعن بقية مشوار الفريق في البطولة، قال مناد إن حظوظ شباب بلوزداد مازالت قائمة للعب من أجل لقب البطولة، لكنه ترك الانطباع أنه غير متحمس للبقاء، عندما صرح ''هناك ناكري الجميل في محيط الفريق أرادوا استهدافي رغم كل ما حققته في النادي بقيادته إلى النهائي ولعب الأدوار الأولى في البطولة، صراحة لست أدري إن كنت سأبقى في الفريق، لأن هذه الظروف لا تشجعني على البقاء''، يقول مناد.
الخبر

0 التعليقات:

إرسال تعليق

((من كان يؤمن بالله واليوم الآخر فليقل خيراً أو ليصمت))