الأربعاء، 13 يونيو 2012

خائن دخل سوريا




ياآكل السحت والجيفة
يامسيلمة زمانه ياقبيح

شعب سوريا ليس غبيا
تكفيه الاشارة والتلميح

غدرت المغاربة يوما بالاحتيال
وأكلت اللّحم وشربت القيح

الشجاعة والاقدام ليسا جوسسة
 والأصل في الانسان ليس كالتلقيح

في دمشق مدرسة للأمير خطّها
لاعبر الفضائيات بالتجريح

ثورتنا باديسية خاضها العربي
 ولحّنها الابطال وجاء وقت التصحيح

الشامي بيت مشهور في قريتنا
وعلاقة راسخة لاتخضع للتكليح

بيوت دمّرت في حلب وغيرها
 في الخوف ،وفي الأمن أنت تستريح

ياقوم سوريا إنّي لكم ناصح
 للبعوضة طنين وللأفعى فحيح

النصب عملته والاحتيال شهادته
يأخذ منكم قنطارا ويوهمكم بالرّيح

ياخائن الأمانة ياناكر الجميل
 أتنام عينك وينامون في الصفيح

يبكون دماء ودموعا وحسرة
وعلى آلامهم تصعد ببكاء التماسيح

نورالدين خبابه
 12/06/2012

0 التعليقات:

إرسال تعليق

((من كان يؤمن بالله واليوم الآخر فليقل خيراً أو ليصمت))