الاثنين، 16 يوليو 2012

معارضة بن علي هرب



عندما بدأت أبث تسجيلاتي على موقع الغوغل فيديو  واليتيوب   ،لم يكن أحد من الجزائريين يتحدث عن التغيير  في هذه المواقع بالصوت والصورة  غير العبد الضعيف .كان عدد الجزائريين الذين  يظهرون بالصوت والصورة لايتعدون  أصابع اليد ...
كان الموقع عبارة عن جمع النفايات  نظرا للكلام الفاحش والصور الخليعة والمستويات المتدنية  ...أما  موقع الفايسبوك فكان عبارة عن مكان لعرض الازياء والشات  ...

كانت أول مبادرة طرحت لللنقاش وتتعلق بالتغيير  "جزائرية خالصة"  في شهر جويلية 2008
وتهدف الى تغيير النظام عن طريق حركة شعبية وبطريقة سلمية منظمة  تبدأ بالحوار الصريح والشفاف  وتنتهي الى حل الازمة الجزائرية حلا جذريا و نهائيا  وفق مصالحة وطنية حقيقية  لااقصاء فيها  و التسجيلات لايزال بعضها منشورا في الحسابات الجديدة وأصحابها أحياء يرزقون لمن أراد أن يتأكد .

كان أول حوار أجريته على السكايب في شهر نوفمبر 2008 جمع ثلاث معارضين لم يتحاوروا مع بعضهم مند سنين ؟...
وكان الموضوع هو  مناقشة طرق التواصل في ظل احتكار السلطة لوسائل الاعلام  والدعوة الى ايجاد أرضية مشتركة  وتوافق ...وكم كانت المهمة صعبة وشاقة  نظرا لشحّ التقنيات والامكانيات ،ونظرا لحملة التشويه والافساد التي كنا نتعرض لها يوميا ...كان بعض الصحفيين من يتصل بي على الخاص ويقول لي بالحرف الواحد لو كنا نمتلك جزءا من شجاعتك لغيرنا الكثير ولكن العين بصيرة واليد قصيرة...

  كان  من يسخر من موقع اليتيوب ومن الانترنت بشكل عام وكان من وصل به الامر الى التنكيت بمعارضة اليتيوب، وماان هرب بن علي، سارعت القنوات الفضائية  والصحف الى استغلال الحدث كل حسب أجنداته ... وذاع صيت المواقع التفاعلية  في كل بقاع العالم وأصبحت المسيرات والتجمعات تنقل من هنا ومن هناك ... والتنظيمات والاحزاب كلها تلتقي في هذه المواقع فسبحان مغير الاحوال وجاعل المعارضة تنطلق من الانترنت  ؟؟؟

 أصبحنا غرباء بعدها  بينهم ...بل نسمع على الفضائيات  أن التوانسة الذين كان بعض من يرأسونهم  اليوم  يتصلون بنا لنشر تسجيلات  ..غيروا تاريخ العالم وأصبح بعض المصرين أبطالا  وشجعانا بعدما  كان بعضهم يخاف الخوض معنا  في السياسة فلعل مبارك وجنوده  يسمعونه ويترصدون له ...وهاهم الانتهازيون كل يوم يسرقون وينهبون الافكار والبرامج دون أن تكون لهم الشجاعة ولو لمرّة واحدة ذكر ماكنا ولانزال نقوم به رغم شح المعلومات والتقنيات كما دائما أردد .

 بعد هروب بن علي...أصبحت اللعبة مكشوفة وبامكان أي قناة أن تجعل من القطّ أسدا ومن الأسد فأرا ،ومن الشيء لاشيء ومن اللا شيء شيئا مذكورا ...فهنيئا لمعارضة بن علي هرب  التغيير...التغيير الذي يمنع نورالدين خبابه من الدخول الى تونس ويمنعه  من الظهور في وسائل اعلام  معارضة بن علي هرب ،وهنيئا لكم التغيير الذي يجعل من المجاهيل أبطالا ومن النصابين والمحتالين  والحرّاقة محلّلين سياسيين  .
 نورالدين خبابه 

0 التعليقات:

إرسال تعليق

((من كان يؤمن بالله واليوم الآخر فليقل خيراً أو ليصمت))