الجمعة، 30 أغسطس 2013

بلعياط يدعو الرئيس بوتفليقة للتدخل و انقاذ الأفلان من عمار سعيداني



دعا مجموعة من أعضاء اللجنة المركزية لحزب جبهة التحرير الوطني، من المحسوبين على جناح منسق المكتب السياسيعبد الرحمن بلعياط، رئيس الجمهورية عبد العزيز بوتفليقة، الجمعة، للتدخل من أجل انقاذ الأفلان واسترجاع سمعة و سلامة الحزب، و ذلك بارجاع الأمور إلى الصواب و الحكمة. إشارة منهم إلى وجوب رفض ما أسفرت عنه دورة اللجنة المركزية التي انعقدت أمس بفندق الأوراسي و التي انتهت إلى تزكية عمار سعيداني أمينا عاما للأفلان بأغلبية الأعضاء الحاضرين.

و طالب الموقعون على البيان الذي أصرده بلعياط رئيس الجمهورية بصفته الرئيس الشرفي لحزب الأفلان بالتدخل العاجل.

و وصف بيان جماعة بلعياط تزكية عمار سعيداني بــ "التصرف الغريب والمشين والخطير على مصير الحزب حاضرا ومستقـبلا" وأكدوا أنّ "هذا ما يجعلنا نتوجه إلى المجاهد عبد العزيز بوتفليقة رئيس الحزب ونأمل مخلصين في أن يعمل بما يملكه من صلاحيات وسلطة لاسترجاع سمعة وسلامة الحزب العتيد بإرجاع الأمور إلى الصواب والحكمة".

و دعا  "مؤسسات الدولة المعنية والمختصة، للعمل على إبطال ما وقع ضد القانون وضد العدالة وضد حزب جبهة التحرير الوطني في قاعة الأوراسي يوم 29 أوت 2013".

وتوجه البيان بخطاب نحو جميع مناضلي ومناضلات الحزب وإطاراته ومنتخبيه بـ "رفض فرض الأمر الواقع في كل ما تمخض عن هذا الاجتماع والتحلي باليقظة وروح المسؤولية والتجند للدفاع والحفاظ على دولة القانون والحرص على استقرار البلاد ومؤسساتها" اشارة إلى ما أسفر عنه اجتماع "الأوراسي" من تنصيب سعيداني على رأس الأفلان.

وأكّد بلعياط إن البيان مُوقّع عن أعضاء اللجنة المركزية الذين استأنفوا الحكم الاستعجالي أمام مجلس الدولة الطاعنين في رخصة انعقاد اجتماع اللجنة المركزية بالأوراسي، نيابة عن كافة أعضاء اللجنة المركزية الرافضين لاجتماع الاوراسي وكل ما تمخض عنه من نتائج لأنها غير شرعية.
البلاد 30/08/2013

0 التعليقات:

إرسال تعليق

((من كان يؤمن بالله واليوم الآخر فليقل خيراً أو ليصمت))