الثلاثاء، 12 نوفمبر 2013

أقوال مأثورة عن سلاّل




تعاقب على الجزائر عدد لابأس به من رؤساء الحكومات ، ولا يوجد لحد كتابة هذه السطور ، رئيس حكومة واحد نبع من ارادة الشعب ، مع أن شعار الدولة " الجمهورية الجزائرية الديمقراطية الشعبية".ومع الذي حصل من انقلابات ومن تعيينات فوقية لرؤساء الحكومات، الذين تعاقبوا وتحدثوا باسم الدولة وباسم الشعب .

ومهما اختلفنا معهم ، الا أنهم مقارنة بما يقوم به الوزير الأول الحالي عبد المالك سلال وبعض وزرائه  في عهد بوتفليقة  شيء لا يقارن .هذا الذي مرّغ اللغة العربية وبهدل الشعب الجزائري في قمة عربية ،حينما كان يتلعثم  في كل عبارة  وأعطى صورة حقيرة عن شعب الجزائر وكأنه غريب عن هذا الشعب ؟.

كنا في البداية  نقول : ربما هي زلة لسان ، لكن التمادي في تصريحاته الارتجالية  التي لم تعد تخلوا من السخرية ، وأصبح السكوت عن خرجاته  جريمة .كان الرئيس الراحل  هواري بومدين رحمه الله، أول رئيس خطب باللغة العربية في هيئة الأمم المتحدة  ، حيث  قام له كبار رؤساء الدول ، احتراما لبعض مواقفه الرجولية  التي كانت تعبر عن أصالة الشعب الجزائري وعن بطولاته رغم أخطائه .

وكان في أحد خطاباته عن اللغة العربية يقول : نحن لنا طموح ليس أن نعرب فقط بل أن نسترجع لغتنا و أن نطور هذه اللغة العربية ، حتى لا تبقى لغة شعر وغراميات . ليس لدينا وقت للبكاء و للنحيب . علينا أن نترجمها في الصناعة و التكنولوجيا وأن تكون هي لغة التعامل  في الغاز والبترول...

 ومع النكت التي كان يتسلى بها عامة الشعب عن الرئيس السابق الشاذلي بن جديد رحمه الله ،الاّ أن مستواه اللغوي كان أحسن بكثير من هذا البهلوان .

ان أغلب رؤساء الحكومات الذين سبقوا سلاّل  في هذه الوظيفة ، ومع تكوينهم باللغة الفرنسية الواضح ، الاّ أنه لم يبلغ مستواهم هذه الدرجة من الانحطاط ،  اللهم ماعدا يزيد زرهوني  وزير الداخلية  السابق ، الذي جاء به بوتفليقة ، و كان يتلعثم هو الآخر  ولا يستطيع الاتيان بجملة دون أخطاء، أو خليدة تومي  وزيرة الثقافة  ...

ولكن انصافا لزرهوني  مع مقتي الشديد له ـ  لم يكن يتحدث بألفاظ سلاّل .

الحقيقة التي بات يترجمها  كلام  سلاّل هي:  ربما أنه يتحدث بلسان العصابة التي عينته و لا تعرف هذه الأخيرة الاّ السرقة والابتزاز والضحك على الشعب والهائه بمثل هذه الخرجات ، التي أصبحت حديث العام والخاص ، بل أصبحت أقواله تردد في الملاعب والمقاهي وحتى في المآتم الى درجة التقزز .

أترك لكم بعض أقواله  المأثورة  والمنشورة بالصوت والصورة :

أقعد في الشعر ، اقعد في قل أعوذ برب الفلق...

كيما يقول الرب  سبحانه:  ما يحبش اللي يقزاجيريو بزاف..حتى الحضارة الاسلامية بدأت تتغلغل من جراء هذه الأعمال الارهابية ...حنا ماعندنا ما ندرقو ... حنا خارجين لربي طاي طاي كيما يقول الآخر ..عرس منا، غنا من هيه، شطيح  لهيه، لازم الواحد يحرك المرميطة بصفة عامة، ديرولنا فوضى ، على الثامنة اخلاص اللعب ونسكرو الدومينو...احنا مسلمين مكتفين ، السماء ازرق والحال صافي...احنا ماناش حكومة انتاع بطاطا  ،ا لبطاطا تمشي بالتشكشوكة  ...

العملية متابعة مباشرة من طرف رئيس الجمهورة...الموقف قوي وسجيع...هاو القناص قنص ومن بعد السنايبر اعطاه...ومنا الفوق الي يتحرك ، رانا نعرفوه كل واحد يعرف دارو..كنت ندوش بالبيدون انتاع الماء ...ماتمسليش شخصيتي باسك ندخل فيك اهدر على روحك اناعدويا نسلم عليه..الذي بلذته أمه المستقلة...وسجلنا عمليا كذليك اعادة الاعتبار للفقاقير..الحمد لله عندنا باش نعيش  وناكل  لعدة سنوات لكن ماتكثروش وماتاكلوش الخروف بزاف..ياك كاين الجال دير القومينة و اخرج تكحل...كيما تاع الوستارن هذاك تيري ولا نتيري.. تروح لناناك

   نورالدين خبابه 12/11/2013


6 التعليقات:

  • ان الاشكاليـــــــــــــة ليس في القول بل في العمل ...ان كان هدا الانسان على مقدرة من العمل واستطاع ان يخرج الجزائر الى بر الامان ...عبر برنامج يكون طموح الهدف منه تحقيق النمو والتطور ......فلا تهتمنا هده الزلات

    25 نوفمبر 2013 1:00 م

  • هل كتب على الجزائر أن يحكمها البلطجية وأمثال سلال لا يحسن الكلام العلم يفرفر وقعدين كي العتراس وصفه للطلبة
    وزير يغش في كلامه وكل تنقلته تروج لترشيح بوتافليق

    26 نوفمبر 2013 5:19 ص

  • سنة إجرام عبث خيانة الشعب الجزائري 51
    كفانا بهتانا والضحك على شعب الجزائر
    عشت الجزائر في الإنقلابات ومؤسسات الجزائرخردة لا تساوي مثيلتها في أدغال إفريقيا
    إعلم أيها الوزير أنك محسوب على هذا الوطن عندما يصبح الجووقي سعيداني أمين عام
    لحزب شهد له العدو قبل الصديق بحنكة رجاله السياسين والثورين أنه دحر المستعمر أين
    تعيشون المعروف عنكم أنكم تسيرون الجزائر عبثا وفساد على جميع الأصعدة هل يعقل أن
    يرئسنا غير جزائري لكن أنت من يطبل ويخون لعهدة فناء الجزائر إذ تطالع على الشبكة العنكبوتية
    تعلم أنكم مفسدون وتسترتم على جرائم النضام من 1962 إلى اليوم
    لم تستحي وكلامك غير مجدي ولكنك جندي صغير صائع لمن وضعك في هذه المرتبة
    أبقى تكذب على البلداء وأحلم أن الجزائر بخير لأنك تنتهز هذا الضرف لتمرير ما خطط له
    من يكرهون الجزئر عد إلى رشدك وتوعى ولا تفتخر كثير وأن المال موجود حقيقة مرة هذا المال
    إنه في بنوك الأقوياء لست أنت وحتى رئسك لا يتصرف فيه متهمون بملفات الإختلاس ثروة
    الجزائر والدليل قضية شكيب ووسونلغاز الخليفة هذا يكفي إنه نضام عبثي فاسد المتسبب
    فيه إبن البلاء بن بلة ثم بومدين والشدلي والسداسي آلمجرم نزار
    لإنقلابي المجرم سنة 1992 خائن هو وأبوه من حكمو الجزائر سيذكرون في مزبلة التاريخ
    أرحلو عنا أيها المفسدون

    4 ديسمبر 2013 3:18 ص

  • JE PENSE QUE BOUTEF ADORE LES MEDIOCRES POUR SE COMPARAITRE.LE BORGNE AU MILIEUX DES AVEUGLES.ALORS COMMENT EXPLIQUER LE PETIT FONCTIONNAIRE SELLAL EX CHEF DE DAIRA.DEVANT UN BENBITOUR.

    9 ديسمبر 2013 10:47 ص

  • way wayyy mn had lblad :* :* :*

    8 فبراير 2015 10:09 م

إرسال تعليق

((من كان يؤمن بالله واليوم الآخر فليقل خيراً أو ليصمت))