الخميس، 7 نوفمبر 2013

بغل في الجزائر وآخر في المغرب


موقع حدودي يقع بين الجزائر وبين المغرب ويفصل بينهما،  اسمه زوج بغال ، أي بغلين ، وحسب الروايات فان هذا المكان تعود تسميته لجورج بيغل المُحتل الفرنسي، وتحوّل  مع مرور الأيّام من خلال تكسير الدّارجة الى زوج بغال .
توقفت عند هذه العبارة التي صدمتني بالمرّة  ولست أدري بالتحديد من قام بتكسيرها و أطلقها ، وكأنه فيلسوف  أراد ن يُمرّر

رسالة سياسية من خلال فراسته  الى الأجيال التي لم تعد تعيش الحدود ، بل لازالت الحدود الحقيقية  فقط في رأس البغال.؟
كيف لزوج بغال  أن يفصلا  شعبين شقيقين تربطهما رابطة الدين واللغة والتضاريس ، والتقاليد ، والتاريخ  المشترك بل حتى المأساة ...في حين سقط جدار برلين واتحد الاتحاد الأوربي ؟
البغل لمن لا يعرف أصله، أبوه الحمار.

نشطت برنامجا على اذاعة وطني يوم الأحد 03 نوفمبر 2013 بعد أن قام أحد المأجورين بإنزال العلم الجزائري من على سطح القنصلية بالدار البيضاء،  وهو تصرف يمكن أن تترتب عليه آثار وخيمة  ،  وخشيت من اشتعال فتنة بين البلدين الشقيقين  سيما وأن هناك حركات واعلام يغذي هذه الفتنة.

وطرحت مجموعة من الأسئلة على المباشر للمشاركين سواء الإخوة المغاربة أو الجزائريين .
لم أسمع واحدا سبّ الشعب المغربي أو سبّ الشعب الجزائري ، و جرى الحوار في جو أخوي..
استمعت الى خطاب الملك المغربي وهو يدغدغ العواطف ويلعب على الأوتار مما يدل على أن الفعل غير معزول ، وكذا ما يُنسب الى بوتفليقة ابن وجدة المغربية من خلال الصحف الجزائرية .

أجبت صحفيا مغربيا طرح علي سؤالا لفائدة صحيفة مغربية قائلا له بالحرف :
أما بخصوص الرسائل التي يبعثها بوتفليقة ، فبوتفليقة مغربي النشأة وابن وجدة  مثله مثل أحمد بن بلة  ابن مراكش  وقد حكما الجزائر  ،اضافة الى بوضياف الذي قضى جزء كبيرا من حياته في المغرب ،  فعلى من تضحكون؟  كيف لمغربي أن يعادي أخاه  ويقطع معه الحدود  اللّهم الا اذا كان الهدف من ذلك هو الضحك على الشعبين؟

نورالدين خبابه  07 نوفمبر 2013

1 التعليقات:

  • هناك الكثير من الامور انت تهملها ياهذا وانا شخصيا اخبرك انه في الصحراء الغربية قامت ثورة قبل الجزائر والمغرب لكن هذه الثورة مهملة ببساطة لان فرنسا تريد ذلك مستعد لمناظلرتك ان اردت

    25 نوفمبر 2013 9:04 م

إرسال تعليق

((من كان يؤمن بالله واليوم الآخر فليقل خيراً أو ليصمت))