الثلاثاء، 28 يناير، 2014

الجزائر تبكي فمن يمسح دموعها ؟


عاشت  الجزائر حينا من الدهر تحت الظلم والاستعمار، فقُتل من قُتل وعُذب من عُذب ،وشرّد من شرّد، وترك الاحتلال جراحا لم تندمل  الى يوم الناس هذا .
ظن الشعب الجزائري أنه سيعيش الحرّية ويستنشق نسيمها، ويحيا حياة الشرفاء  ، سيدا فوق أرضه آمنا على عرضه و قوته وملكه..
لكن سنوات الفتنة  أطلت بعد الاستقلال فأفسدت عُرسه ،وجعلته  كئيبا حزينا لما آلت اليه البلاد  ،  من سرقة للأملاك العامة ، وبيع بعضها بالدينار الرمزي، وتعدّ على التقاليد والأعراف  التي كانت تطبع الجزائر أيام سنوات الثورة، من تآخي وتسامح وعمل جماعي....
وجاءت الفتنة الكبرى التي ألمت بشعبنا، وضربت بقوة تماسك الأسرة الجزائرية  ،فكسّرت كل الحواجز وأٌحلت الدماء  والأعراض .. وعُفنت الجزائر باختصار،  الى درجة أن أصبح المواطن الجزائري يهجر وطنه من كثرة البلاء والحسرة ،ويختار دول الكفر والالحاد، ويجد فيها مالم يجده في وطنه الأم، فيالها من مفارقة.
انها  صرخة جريح  يئن من الأوجاع، ودموعه تخط لكم على لوحة المفاتيح  وتكتب هذه الأحرف فافهموا مغزاها .
انها صرخة مواطن عاش الأزمة في الجزائر من الداخل في قرية، وتفرّج على بعض فصولها في أكبر العواصم الأوربية كمراقب، وملاحظ، بعيدا عن الحشو والتدليس.

كم من انتخابات مرّت على الشعب الجزائري وكم من مواطن شارك فيها بطيبته  ـ  ظنّا منه  أن هذه الانتخابات ستكون فرصة سانحة  لحلّ مشاكله المتفاقمة والآخذة في الاتساع، ليكتشف بعد قليل، أنه كمن شارك في الكاميرا المخفية .
كم من سنوات ضيّعها الشعب مع  هذه السياسة الخرقاء والعرجاء وراء بهلوانيين لا يُحسنون حتى الكلام .
كم من مسلسلات، وكم من حصص، وكم من خطب، وكم نشرات أخبار تابعها وشاهدها  الجزائريون والجزائريات ،وكم من مقابلات  ومقالات قرأوها عن  هذا الوطن الجريح؟كم من دموع سكبها المواطن، لوطن تمنى أن يصبح منارة للعلم والمعرفة وقبلة لكل المكلومين في العالم  ؟كم تمنى أن يعيش سيدا في وطنه، بعيدا عن الأجواء التي تُنغض حياته وتجعله منكمشا وكئيبا؟
تتالت السنوات ... غلا فيها كل شيء الا قيمة المواطن فهي في انحدار.

فيا الله ، كم يلزم مسؤولينا من الدماء والدموع والجراح حتى يصلحوا هذا الوطن الذي خرّبوه  بأفكارهم المسمومة ووعودهم المشؤومة؟
ألم تكفيكم دموع الثكالى واليتامى والمحرومين؟ألم تكفيكم سنوات الحداد التي مرّ بها شعبنا وشرب فيها العلقم ؟ألم تكفيكم كلّ هذه السنوات من الحكم ، التي ضيعتم فيها مستقبل الأجيال وحطمتم فيها زهور شبابنا وأحلام المجاهدين الشرفاء؟

ألم تكفيكم هذه الأوقات التي أهدرتموها ولم تستعملوها الاّ في تضييع الفرص ونشر اليأس والاحباط؟كم يلزمكم من الوقت لتنظيف الشوارع من القاذورات ، والطرق من الحفر والازدحامات ؟كم يلزمكم من الوقت أيها الساسة حتى تنظموا الادارة وتريحوا المواطن من البيروقراطية، والرشوة والمحاباة ؟وتمنحوه سكنا يليق بآدميته وعملا يُعيد له كرامته المهدورة ،واعلاما يرفع من معرفته ،وشرطة تحميه، وقضاء يلجأ اليه عند الضرورة لينصفه، ومستشفى يداويه من الأمراض ويعيد له الأمل ؟

أما آن الوقت لتفكروا بأنكم فشلتم في التسيير ولم تحسنوا الا التبذير ؟كم يلزمكم من الأهوال وكم يلزمكم من الدماء وكم يلزمكم من العذاب حتى تتركوا هذا الشعب الذي رفضكم مرّات ومرّات ؟أهذا هو حلم الشهداء ، أهذا هو حلم الشرفاء ، أهذا هو حلم الأمهات اللائي ربينكم لخدمة الوطن، أهذه هي الدولة التي نص عليها بيان نوفمبر ؟كم يلزمكم من قانون ومن دستور حتى تستقر الجزائر وتعود الكلمة للشعب ليختار من يحكمه ؟كم يلزم سياسيينا من وقت حتى يجتمعوا على مائدة الحوار ، تذوب فيها الأنانية والزعامة والمشيخة.. وتوضع المصالح العليا فوق كل الاعتبارات ؟ لك الله ياجزائر، لك الله ياجزائر ،لك الله ياجزائر.
نورالدين خبابه 28/01/2014

9 التعليقات:

  • **دولة الأصدقاء ضد الشعب وخيرات الوطن ..في أرض الشهداء
    مــــن (( 1962 الــــى 2013 ))
    000 000 سنــة الحكم في الجزائر نهب المال العام : ثم الفرار الى الغرب000 000
    شكيب خليل :: لماذا سمح له بالخروج ولم يقبض عليه رغم علم الجميع بانه لص اموال عامة.
    ** القضاء في الجزائر مازال في تغفيل المواطن : (( كان في استطاعة النيابة العامة أن تأمر بتوقيفه بعد شياع الخبر بانه سرق اموال عامة لكن حدث الذي حدث وفتحت الباب له انها دولة الأصدقاء ضد الشعب وخيرات الوطن ......... الخ.))
    بدليل منذ خروج شكيب خليل الذي اخرج براحة وكان قد علم بانه لص السوناطراك ليس الوحيد ولم يقبض عليه الى ان خرج وهو مطمئن النفس ـــــ
    ** اليوم قاض للتحقيق لدى محكمة الجزائر: يصدر امرا بالقبض على شكيب خليل مع زوجته واولاده .............و 09 آخرين من مرافقيه لنهب المال العام لشركة سونطراك ـــــ وقد سبق شكيب خليل أناس آخرون وهم الآن بالدولة(( السلطة) ومنهم ..................... الخ

    *** قضية الخليقة السابقة هي قضية نامت على رفوف العدالة ورث ملفها وتمت المحاكمة بشيء لايذكر فيها اي شيء !!!!!! كل الأمور هنا فيها عجائب وغرائب ؟
    ** شكيب خليل مافيا العصر فالذي ينظر صفته يظهر عليه أنه صاحب ذيل ذئب يتبين من خلال سيره وحركاته وسكونه أنه يعضق المال ــــــــ أن الرجل على استعداد كامل بنهب الدولة والخريطة ويذهب بها الى امريكا ولا يحتاج من ينصحه لأنه تعمد الشر في صدره منذ البداية في الحكم او كوزير
    ** هكذا تعاقب الجميع على السونطراك وكل من حكم السونطراك هو اليوم هم ((ا رشي مليار دار)) يجب على قاضي التحقيق لمحكمة الجزائر ان يستدعي الجميع من عهد بومدين الى بوتفليقة ايضا هو نفسه للتحقيق في نهب المال العام =سنة الحكم في الجزائر(( كان في استطاعة النيابة العامة أن تأمر بتوقيفه بعد شياع الخبر بانه نهب اموال عامة لكن حدث الذي وفتحت الباب انها دولة الأصدقاء ضد الشعب وخيرات الوطن ......... الخ.))
    بدليل منذ خروج شكيب خليل الذي اخرج براحة وكان قد علم بانه لص السوناطراك ليس الوحيد ولم يقبض عليه الى ان خرج وهو مطمئن النفس ـــــ
    ** للأسف حتى المرأة او أقول الزوجة وأولاد شكيب شاركوا في نهب المال (( السونطراك عذبها هم وزوجته وابناؤه لم يقبل بالصيد في المال وحده بل لابد من زوجته وابناؤه سنة بيت شكيب خليل ... ايضا تشارك في نهب المال عندنا في الجزائر لاشرف للمسؤولين هم ونساؤهم عند نا يسرق السمؤول فتتورط مباشرة زوجته معه إذا لاضمير لهن لأنهن كن يذهبن الى الإغتسال والحلاقة، الى فرنسا والطائرة الخاصة كل صباح ومساء تحملهن وكأنهن أشبه بالسائحات الأبديات،
    *** قضية الخليقة السابقة هي قضية نامت على رفوف العدالة ورث ملفها وتمت المحكمة بشيء لايذكر فيها اي شيء !!!!!! كل الأمور هنا فيها عجائب وغرائب ؟
    ** شكيب خليل مافيا العصر فالذي الى صفته يظهر عليه أنه صاحب ذيل ذئب يتبين من خلال سيره وحركاته وسكونه ــــــ أن الرجل على استعداد كامل بنهب الدولة والخريطة ويذهب الى امريكا ولا يحتاج من ينصحه لأنه تعمد الشر في صدره منذ البداية في الحكم او كوزير
    ** هكذا تعاقب الجميع على السونطراك وكل من حكم السونطراك اليوم هم ا رشي مليار دار يجب على قاضي التحقيق لمحكمة الجزائر ان يستدعي الجميع من عهد بومدين الى بوتفليقة ايضا هو نفسه للتحقيق في نهب المال العام ==الحكم في الجزائر

    27 فبراير، 2014 8:19 م

  • ** سؤال : لماذا القتل في الوطن العربي فقط وما سببه: هل الحكم الديكتاتوري، ام تخلف الشعوب ، ام كراهية القوم لبعضه بوجود إختلاف الديانات ( مسيح، واسلامي، ودرزي، وشيعي، وصوفي وصوفية، واخرايفي، ومشعوذ، وكذابة وكذاب)) أم الفقر، والتفرعين الشعوب العربية وسكان الخليج وشمال إفريقيا لايعرفون كيف يعيشون ولا يفهمون ما معنى الحياة التي يحياها البشر شرقا وغربا للأسف، نحن في الأونة الأخيرة يخرج علينا السياسيون باكاذيب وتجارب جرت البلاد الى جهنم في الحياة، تغطرس الصحافة في المضي قدما في صب الزيت على النار بنفاق غليظ وهدموا كل بناء شامخ ما وصل اليه الإنسان،إذا هل يوجد من يفتح صندوق القتل والنهب والظلم والإهانة والنظرة الى الآخر أنه عدوي وأنا عدوه = النتيجة كل الدول المتقاتلة هي دول المتخلفة ثقافيا واقتصاديا وحضاريا، وحتى سياسيا وما زالت عقلية الماضي أن العجوز هي التي تحكم و ليس الشابة او الشاب، امة متخلفة مريضة بجنون التحكم والحكم والقهر ورضى الفقر للآخر والجبروت والنظرة الى المواطن البسيط انه عبيد عندهم لايفهمونه لايتكلمون معه ليس له حق ـــ حتى في النظر والكلام ياحسرتاه متى يستيقظ هذا الضمير القاتل *** **** الجزائر

    27 فبراير، 2014 8:20 م

  • الأحرار يؤمنون بمن معه الحق
    والعبيد يؤمنون بمن معه القوة
    فلا تتعجب من دفاع العبيد عن الجلاد
    ولا من دفاع الأحرار عن الضحية

    27 فبراير، 2014 8:21 م

  • هل تعلم ماذا تصنع الجزائر : في عالم التطور التيكنولوجي وتكلمت جهات رسمية سنوان على هذه الصناعة ــ
    1 ــ بطاقة الشفاء.
    2 ــ بطاقة التعريف الوطنية بيومترية؟
    3 ــ جواز السفر بيرومتري .
    4 ــ بطاقة الصحفــي ؟

    **كان من الواجب أن لايذكر شيئا لأن امور عادية جدا ليست اشياء لها أهمية عالميا بل وثيقة جديدة كفى
    ==========

    27 فبراير، 2014 8:23 م

  • ** ماسبب تأخر المسلمين =
    نحن ندرك منذ القديم ان المسلمين عبر العالم تحكمهم جماعة المافية ولن يستطيعوا الحكم بالإسلام الى الأبد لأن العالم يقف الى جنب هؤلاء + تخلف الإخوة لن يعرفوا تسيير الدولة بالتحديث ، المسلمين عندهم الكلام الكثير بدون فائدة واذا قبض عليهم تراهم اذلاء لافهم لهم واذا نظرت الى محاظراتهم ودروسهم وجدتمهم اعلم الناس واذا نزلت الى الميدان وجدهم لايفقهون شيئا لافي الدين ولا في الدنيا إنها مدرسة مضحكة إذا ناقشت مسلما وهو لايعرف حتى سنن الوضوء اقسم لك بالله لن يعترف بك ولو كنت اعلم الناس في العالم، المسلم غليظ متجبر لايعرف دينه**وانا مسلم** مع العلم ما سبب التاخر هو + إذا نظرت الىى الماضي وعقلية المسلم الذي يريد السلطة =إنه ينطلق من فكرة ضيقة لايفقه ماوراءها وما تنيجة ذلك الإتجاه [[ المسلمون في الوطن العربي ينطلقون بافكار نغيير النظام الحاكم من ابسط نقطة ويبقوا فيها لايزيدون عليها سنتيما واحدا، مثلا اذا اردت تغيير نظام سواء سياسيا أوعسكريا يجب تهيأ الأسباب بالقوة سلاح بالسياسة ثقافة وفهم السياسة هذا الحل يامسلمين هـــ جـــ
    **لماذا يسقط الإسلاميون من السلطة ::
    شروط الإنتصار هي:
    1 ــ الإمام يطبق شرع الله على نفسه
    2 ــ تعليم الأمة دينها
    3 ــ الخروج من الخلاف الجزئي بين ابناء الأمة (( لأنهم يكفرون بعضهم بعضا))
    4 ــ تحديد الفتوى لا كل الناس تحرم وتكفر
    5 ــ تطبيق الإسلام على من يتكلم بالإسلام
    6 ــ تجنب الفوضى في الفتوى والتدريس والدعاية والخزعبلات التي تنسب الى الإسلام
    7 ــ أنشاء مدارس اسلامية ولو شعبية
    8 ـــ لارهبانية في الإسلام لأن بعض الدعاة ملكوا اموالا طائلة باسم الدعوة وهي دعوة من اجل المال غير صا دقة وتعتبر خيانة للإسلام ـــــ
    9 ـــ إقامة عدالة شعبية للحكم والفصل بين الناس وبالشرع وحده باتفاق
    10 ـــ يجب ان يرجع الشعب اوالأمة في المحاكمة الى العلماء لا الى القضاة ونبذ القانون نهائيا لأنه من صنع البشر والبشري يخطط لمصلحته وهذا اوقع الأمة في الورطة الكبيرة والجرح العميق ولاخوف من الطرف الآخر لأنك تملك الحل والحق بكتاب ربك الذي تؤمن به؟

    27 فبراير، 2014 8:24 م

  • أعوذ بالله من الشيطان الرجيم
    اللي ما اقراش وقت بومدين ما يقراش
    واللي ما اترفهش وقت الشادلي ما يترفهش
    واللي ما ماتش وقت زروال ماايموتش
    واللي مااسرقش وقت بوتفليقة مايسرقش
    صـــــــدق الله العظيـــــــــــــم

    27 فبراير، 2014 8:26 م

  • ***محامية بمحكمة العطاف ترافع اما م هيئة المحكمة لمدة 15 ثانية فقط في قضية امام محكمة الجنح انسحاب محامية اخرى وكلت في القضية نفسها المتابعة من قبل محكمة الجنح لنفس المحكمة ـــــــــــ

    وقائع القضية تعود الى شهراوت ايام قليلة بعد عيد الفطر، إثر اعتداء من قبل جماعة اشرار تبيع المخدرات والسكر امام بيوت السكان ومن بينهم حي اربعين مسكن القرية الفلاحية بالعطاف، قامت هذه الجماعة المتكونة من خمسة افراد احدهم في حالة فراروالأربعة في السجن المؤقت ، كانت عادت هذه الجماعة انها تتناول الحبوب والخمر ثم تاتي الى ابواب السكان ويسبونهم بنسائهم وأمهاتهم ، وفي المرة الأخيرة قام احدهم بالهجوم على الأبواب قصد التهويل مع السب والشتم فاستيقض السكان على الساعة الثالثة صباحا فجرى تناوش بالأيدي والجماعة الإجرامية بالسيوف والخناجر كبيرة الحجم قصد القتل المتعمد، وطعنوا إثنين من السكان بتعد قصد قتلهما الجماعة قالت انها توعدتهم بالتصفية الجسدية لعدم تركهم شرب المخدرات امام جدار العمارة، فاشتكى السكان الى الأمن الحضري القريب من مقر سكناهم فادرجت القضية في محكمة العطاف وجدولتها المحكمة للمحاكمة، ويوم المحاكمة وكل السكان محامية فهددت الجماعة الإجرامية باصدقائهم خارج السجن المحامية فتخلت هذه المحامية عن القضية دون رد المبلغ للضحايا، فاضطرت الجماعة الى توكيل محامية أخرى فكانت الخيانة واضحة عيانا لم تدم مرافعة هذه المحامية إلا امام الحاضرين وممن شاهدوا المحاكمة وتعجبوا رحال الأمن والرئيس ثانية فقط أما محامي الإجرامين فاقت محاكاته نفسه للمحكمة وحكمت المحكمة بحكم دقائق أمر غريب الضحية داخل المحكمة يخشى على نفسه وهددت الجماعة اذا خرجت انها ستقتل الجميع ي السكان وهم داخل المحكمة،كان هذامن ضياع العدل وأصبح الحق للمجرم إذا صاح في الشارع احد الناس انه من مظلوم لن يسعفه احد لأن العدالة فيها القضاة يخشون من المجرم
    والحكم بعام حبسا غير مجز لأن القضية خطيرة جدا والغرض هو ترهيب السكان وليس محاكمة المجرم ـــــــــــــ والراي للقارئ الكريم ليبدي رايه بكل حرية

    القضاة في الجزائر يخافون من المجرمين لغياب الدولة والحماية أيضا فمابالك المحامون ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟

    27 فبراير، 2014 8:29 م

  • **بوتفليقة ولد من رحم لايستحيي هو ايضا، فمابالك به، هو بوتفليقة لم يقدم اي شيء للشعب الجزائري، ماعدا الشيااتين يفخمونه، بوتفليقة حكمه جعل لحم الشباب غذاء لحوت اسبانيا واروبا، لم يحدث في تاريخ البشرية ان شعبا هرب من بلده، الا نظام الجزائر النظام الفاسد، خردة التاريخ، نظام عشش فيه البهتان والنفاق، لايرحم ولذا كان البحرالأبيض المتوسط أرحم من نظام بوتفليقة، يستقبل هموم الشباب الجزائري ولم يستقبلها بوتفليقة والشياتين معه في سدة المرادية التي بنيت بسم حية لاتصدرالا الموت والدفن ــ
    ياعقلاء الجزائر يامن تمدحون بوتفليقة، بوتفليقة لم يقدم اي شيء للشعب من جيبه اورزق ابيه بل تسترعلى اللصوص ونهب هو واهله واقاريبه مال الشعب وحطموا سيادة الدولة برمتها بوتفليقة اول مسؤول في الدولة الجزائرية خان وسرق اموال كثية وعرف قديما اغنى وزيرفي افريقيا وحكمت عليه محكمة الدولة بالمدية بالسحن لكن الملف سجن ولم يسجن بوتفليقة ، نظام فاسد متعفن لايعرف سبلا للخيرعلى الإطلاق
    هكذا ومازال الى الأمام،عفوا بوتفلقية قم وانصرف، بركات لابركات الجديدة، بل بركات القديمة، نحن مللنا منك ومن محيطك المنتن، كفى كفى كفى تحكمنا الفاعي، ولاانتم، تحكمنا الحيونات في الغابة، ولاانتم، تحكمنا امراة مريضة مهبولة ولا انتم! انتم لستم حاملين للرجولة أو الحياة، انتم حراس اللصوص، وانتم لصوصا كفى، كفى كفى بربك، إرحل إرحل ،إرحل إرحل ـــــــــــــــ كنت اكرهك واليوم اكرهك اكثر إرحل لاحياة معك انت جعلت نفسك عدوي وعدو الآخرين إرحل لايرحمك الله انت عدوي أفقرتني وافقرت شعبي ارحل؟؟

    15 أبريل، 2014 11:34 م

  • excuse nous mr le responsable de ce site ,vous pouvez supprime le commentaire inconnu n 6, ca ce ne pas une versé de quoran, allah yaghfer lana wa lakom

    4 ديسمبر، 2014 8:47 م

إرسال تعليق

((من كان يؤمن بالله واليوم الآخر فليقل خيراً أو ليصمت))