الثلاثاء، 30 يونيو، 2015

يا قانصَ الأفكار


لا فرق بينك وبين خائن الدّار
الجنّة محفوفة بالأشواك
والشهواتُ طريقٌُ الى النّار
اختر أن تموت بطلاً
أو  أن تموت كمداً  بالانتحار
يا قانصَ الأفكار
الحرّ يموت مرّة
أمّا الديوث فكلّ يوم  يُسقى بالعار
وجههُ يتلوّن كالحرباء
في اسطبل يجترّ التّبن كالحمار
يا قانصَ الأفكار
أأنت تدري ما تفعلُ ؟
أم مُوظف يأخذ أجرته بالدولار ؟
مُهمتك فرّق تسد...
لا تعرف التضحية ولا  صفة الايثار
يا قانصَ الأفكار
المبدأ لا يُستعارُ، والرسول أوصى بالجار...
كن أمينا...
وتعال اركب معنا في القطار.
يا قانصَ الأفكار
نورالدين خبابه
29/06/2015

0 التعليقات:

إرسال تعليق

((من كان يؤمن بالله واليوم الآخر فليقل خيراً أو ليصمت))