الثلاثاء، 25 أغسطس، 2015

وفاة 4 أشخاص بالمدينة الجديدة وحوادث مرور بالعشرات


تسببت الأمطار الرعدية المتهاطلة، منذ مساء أمس، على ولاية قسنطينة، والتي حذرت منها مصالح الأرصاد الجوية في نشرية خاصة، في وفاة 4 أشخاص، ويتعلق الأمر بطفلين وامرأة، ومصرع آخر على إثر انقلاب سيارته، كما تدخلت عناصر الحماية المدنية لإنقاذ عدد من المواطنين.
 عرفت المدينة الجديدة علي منجلي في قسنطينة تهاطلا غزيزا للأمطار وبنسبة عالية صاحبته حبات البرد، حيث تحولت الطرقات إلى وديان وغمرت المياه العديد من السكنات، خاصة بدائرة الخروب، كما أدت إلى توقف حركة المرور نهائيا بعد أن تسبب البرد في كسر العديد من واجهات السيارات، يضاف إليها صعوبة في التنقل بالنسبة لكل وسائل النقل بما فيها الترامواي، التي غمرت المياه سكته الحديدية، أو بالنسبة للمشاة الذين اختاروا الوقوف في أماكن بعيدة خوفا من الغرق في مصبات مياه الأمطار التي لم تجد مجاري كثيرة لاستقطابها.
وقد سجلت حالات الوفاة الأولى بالمدينة الجديدة، حيث غرقت امرأة في الأربعين من العمر داخل منزلها المتواجد في الطابق الأرضي، حيث لفظت أنفاسها الأخيرة هناك، فيما أدى تسرب مياه الأمطار إلى أحد المنازل بذات المنطقة إلى إصابة طفل يبلغ من العمر 16 سنة بصعقة كهربائية أدت إلى لفظ أنفاسه الأخيرة، كما وقع حادث مماثل لطفل آخر، أما آخر حادث فقد وقع بعد انقلاب سيارة يقودها رجل غمرتها المياه وأدت إلى اختناقه بها، فيما تدخلت شاحنات الحماية المدنية لحماية بعض المواطنين وإسعاف العشرات على إثر وقوع حوادث وغرق قرابة 50 سيارة على الطريق المؤدي إلى مطار محمد بوضياف الدولي والمدينة الجديدة.
 من جهة أخرى، تسببت الأمطار التي تساقطت لساعات قليلة في شل العديد من الطرقات وعرقلة السير في مختلف البلديات، وخلق اختناق في حركة المرور وتوقف وسائل النقل عن العمل، وتغطية الأمطار لأرصفة المشاة.
قسنطينة: ن.وردة /    23:00 - 24 أغسطس 2015  الخبر

0 التعليقات:

إرسال تعليق

((من كان يؤمن بالله واليوم الآخر فليقل خيراً أو ليصمت))